منتدى الحزام الأخضر

الأبحاث التطبيقية في مجال الذرة الصفراء المنفذة في سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأبحاث التطبيقية في مجال الذرة الصفراء المنفذة في سوريا

مُساهمة  المدير العام في الأحد يناير 23, 2011 9:05 pm

الأبحاث التطبيقية في مجال الذرة الصفراء المنفذة في سوريا

1- قامت دائرة أبحاث الذرة بمديرية البحوث العلمية الزراعية منذ عام 1972 وحتى 1975 بتقييم الأصول الوراثية المدخلة إلى القطر بغية إدخالها بالزراعة الواسعة تدريجياً لتحل محل الأصناف المحلية حيث ساهم هذا البرنامج برفع مردود وحدة المساحة من 1300 كغ بالهكتار إلى 1600 كغ عام 1975 حتى وصل عام 1985 إلى 3000 كغ / هكتار.
2- بدأت الدائرة من عام 1975 بالسير وفق برنامج متكامل لتربية محصول الذرة عرضت فيه جميع الطرق العالمية المتبعة وأخذت بالاعتبار الحاجة الملحة لوضع النتائج موضع التطبيق العملي وقد ضم هذا البرنامج:
‌أ- تقييم الأصول الوراثية المحلية والمدخلة.
‌ب- التربية الذاتية للحصول على سلالات تدخل في عمل الهجين أو الأصناف التركيبية.
‌ج- إجراء الاختبارات اللازمة للتقييم مثل :
التهجين القمي.
قابلية الائتلاف العامة (G.C.A)General Compaining Ability.
التهجين التكراري الفردي المتبادل (R.D.C) Reciprocl Diallel Crossing.
قابلية الائتلاف الخاصة (S.C.A) Spesific Copinig Ability.
‌د- تقييم أفضل الهجن المتحصل عليها من الخطوات السابقة في تجارب محصولية بمناطق مختلفة بالقطر.
‌ه- تكوين القاعدة الوراثية لعدد من المجاميع Populations والمجتمعات الوراثية Pools والعمل على تحسينها بطرق الانتخاب الإجمالي Mass Selection والنصف أخوي Half Sib Family Selection بغية تحسين الأصناف المحلية والحصول على أصناف تركيبية تطرح للزراعة الواسعة.
‌و- اتباع أسلوب التهجين الصنفي بغية إدخال بعض الصفات المرغوبة للأصناف عالية الإنتاج مثل الباكورية وغيرها (Varietal Crossing) .
‌ز- أقلمة بعض الأصناف التركيبية بطريقة الانتخاب الإجمالي والنصف أخوي لتطرح بالزراعة الواسعة وبأسرع وقت.
‌ح- المحافظة على القاعدة الوراثية للأصناف التركيبية المطروحة بالزراعة الواسعة وإكثار نوياتها .
‌ط- إكثار آباء الهجن وإعادة تركيبها للحصول على بذار الجيل الأول لمتابعة الاختبارات عليها.
‌ي- تنفيذ بعض التجارب على المعاملات الزراعية وخدمة المحصول مثل :
مواعيد الزراعة
الكثافة النباتية بوحدة المساحة
التسميد بالتعاون مع مديرية الأراضي
المقننات المائية بالتعاون مع مديرية الري
مبيدات الأعشاب
أنظمة الفلاحة
تنفيذ حقول اختبارية للأصناف المبشرة على مستوى الفلاح.
3- نشر الأصناف المحسنة عالية المردود:
صنف غوطة 82: تم إدخال هذا الصنف في الزراعة الواسعة بعد أن أخضع لعمليات الأقلمة منذ عام 1972 وأنتج محلياً على نطاق واسع منذ عام 1975 حيث كانت مرحلة الأساس إلى المؤسسة العامة لإكثار البذار لإنتاج مرحلة المعتمد أما الآن فتسلم مرحلة النواة لإنتاج مرحلتي الأساس والمعتمد وتستمر دائرة أبحاث الذرة بمديرية البحوث العلمية الزراعية بالمحافظة على القاعدة الوراثية للصنف وإنتاج مرحلتي بذار المربي والنواة.
وقد تعرف الفلاحون والمزارعون على هذا الصنف من خلال الحقول الاختبارية التي تنفذها الدائرة عند المزارعين والحقول الواسعة لإنتاج المراحل المختلفة من البذار. ويغطي هذا الصنف الآن كامل مساحة الذرة في القطر المخصصة للعروة الرئيسية والتكثيفية المبكرة، ويمتاز بارتفاع مروده وتحمله للظروف غير المعتادة أكثر من الهجن، كقلة السماد وضعف خصوبة التربة وارتفاع درجات الحرارة وغيرها من العوامل.
صنف نيليوم: أدخل مع سابقه في مجال الزراعة الواسعة إلا أنه أوقف لطول فترة نموه ولكون مردوده بحدود سابقه.
صنف تركيبي 551 : أدخل بالزراعة الواسعة مع الصنف غوطة 82 وكان مبشراً من حيث الباكورية إلا أن انخفاض مردوده عن سابقه قد حد من الاعتماد عليه.
4- إدخال الهجن المتأقلمة والمتفوقة وقصيرة العمر: كان من المهام المستعجلة هو التأمين السريع للبذار لسد حاجة الزراعة الواسعة لمساحات الذرة الصفراء المخصصة للعروة التكثيفية حيث تتطلب هذه الزراعة أصناف (تنضج بعمر قصير) وذات مردود اقتصادي، إذ أن معظم هذه المساحات تزرع بعد حصاد محصول شتوي خاصة القمح ولذا فقد عملت الدائرة على نشر بعض الهجن المتفوقة في الأبحاث من حيث الباكورية والمتألقة محلياً مثل: ل ج 11 ، آراكس 24 ، ج 211، آراكس 25، انجو 28، ل ج 18، ج 188، ل ج 1 ، ل ج 3، انجو 18 ، بوماس وغيرها.
وقد تعرف الفلاحون على هذه الهجن من خلال الحقول الاختبارية التي تنفذها الدائرة في أرض الفلاح.
وقد كانت تعطي نتائج هذه الأبحاث على المؤسسة العامة للأعلاف، ثم بعدها إلى المؤسسة العامة لإكثار البذار لتتولى عملية الاستيراد حتى عام 1989 حيث أوقف الاستيراد بسبب اعتماد الصنف المستنبط محلياً غوطة -1 قصير العمر ليحل محل تلك الهجن.
عملية الاستيراد حتى عام 1989 حيث أوقف الاستيراد بسبب اعتماد الصنف المستنبط محلياً غوطة -1 قصير العمر ليحل محل تلك الهجن.
5- إنتاج هجن الذرة الصفراء محلياً: تسعى الدائرة من خلال برامج التربية إلى تأمين إنتاج الهجن محلياً وفي هذا المجال تم الوصول إلى هجن مبشرة قيد الاعتماد وهي بحوث هجين زوجي 2/7 وبحوث هجين فردي 1/58 وبحوث هجين ثلاث 3/35 وبحوث هجين زوجي 2/34.
6- تأمين أصناف ذرة صفراء قصيرة العمر محلياً: تم من جراء عمليات التربية الخاصة بإنتاج الأصناف الحصول على خمسة أصناف تجريبية هي : غوطة صنف تجريبي -1 ، غوطة صنف تجريبي -2 ، غوطة صنف تجريبي -3، غوطة صنف تجريبي -4، غوطة صنف تجريبي – 5.
حيث أبدت تباشير بكونها قصيرة العمر ليصار إلى إدخالها في الزراعة التكثيفية ، وقد تم اعتماد غوطة -1 ، ويزرع في كل المحافظات خاصة بالعروة التكثيفية والتكثيفية المتأخرة بالإضافة إلى الصنف غوطة 82 للعروة الرئيسية والتكثيفية المبكرة.
7- الأعمال الأخرى:
الحصول على 36 صنف اختباري نتيجة عمليات الإدخال والتحسين.
متابعة عمليات التربية الذاتية.
الاستمرار في عمليات التهجينات الاختباري (قمي، صنفي، تكراري).
متابعة عمليات تحسين المجاميع لإنتاج عائلات الأصناف لطرحها بالزراعة الواسعة.
إكثار آباء البرامج الإختبارية المختلفة لمتابعة العمليات اللاحقة.
متابعة عملية تقييم الأصول الوراثية المدخلة بغية الحصول على هجن وأصناف جديدة.
استمرار تسليم المؤسسة العامة لإكثار البذار ما يسد حاجة القطر من بذار النواة للصنف غوطة – 82 والصنف غوطة – 1 والهجن قيد الاعتماد.
8- المردود والوفر الاقتصادي لنتائج الأبحاث المطبقة:
أ‌- المردود الاقتصادي: إن إدخال الهجن والأصناف المحسنة في الزراعة الواسعة قد زاد المردود من 1300 كغ/هكتار عام 1972 إلى 3700كغ/هكتار عام 1991 أي بفارق 2400 كغ/هكتار طن وإذا فرضنا أن المساحة المزروعة هي 60000 هكتار فيكون زيادة الإنتاج كما هو مبين فيما يلي:
60000 هكتار × 2400
----------------- = 14400
1000
وإذا كان سعر الطن 8200 ل.س لعام 1991 كان المردود الاقتصادي :
144000 طن × 8200 ل.س = 1180 مليون ليرة سورية .
ب‌- الوفر الاقتصادي:
o من جراء الإنتاج المحلي وتزويد المؤسسة العامة لإكثار البذار بنواة الأصناف المحسنة وتأمينها سنوياً 3700 طن لتغطية مساحة 92 ألف هكتار مخطط للزراعة عام 1996 يكون هناك وفر من العملات الصعبة التي كانت ستذهب لشراء بذار لهذه المساحة التي إذا ما قدر سعر شراء الطن الواحد بالمتوسط 3000 دولار يكون الوفر حوالي 11 مليون دولار كانت ستذهب لتأمين البذار سنوياً.
o إذا استغلت القاعدة الوراثية للهجن المحلية التي تم التوصل إليها يمكن وضع برنامج إكثار وإنتاج لهذه الهجن بعد اعتمادها لتقوم بسد حاجة المزارعين من البذار وتصدير الفائض منه للدول المجاورة.

المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://green.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى