منتدى الحزام الأخضر

حشرات سوق الأشجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حشرات سوق الأشجار

مُساهمة  المدير العام في الأحد يناير 30, 2011 1:48 pm


المقدمة:
هذه النشرة معدة للفلاحين، معنى هذا أن المضمون العلمي للنشرة قد أفرغ في قالب كتابي مبسط قدر الإمكان. وأن النواحي النظرية الصرفة التي لاتمس النفع المباشر قد قلصت قدر الإمكان وغرض النشرة التعريف بحشرات ذات أهمية اقتصادية قصوى باعتبار أنها تضرب في عمق الخشب أو خلف طبقة من القلف. فتسبب تآكل الساق التي تقوم عليه الشجرة لتلحق الخسائر بها في غفلة عن صاحبها حتى يقع الضرر بأسرع مما يتصور. وهي تشمل عدداً من الأشجار الأكثر أهمية من الناحيتين الزراعية والاقتصادية والأكثر تنوعاً نذكر منها أشجار التفاح والأجاص والمشمش والخوخ والكرز والتين والرمان والزيتون وبعض الأشجار الحراجية. وفيما يلي تعريف بهذه الحشرات ووصف لأشكالها المنظورة وأطوارها وكذلك أعراض الإصابة بها والأماكن التي يمكن أن تتواجد فيها والطرق والمواد الأفضل لمكافحتها.
حفار ساق الأجاص Zeuzera Pyrina L رتبة حرشفية الأجنحة:
تصيب هذه الحشرة أشجار التفاح والأجاص والكرز والخوخ والسفرجل والرمان والزيتون وتغطي بانتشارها الواسع أغلب مناطق زراعة هذه الأشجار في سوريا.

أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: فراشة بيضاء على جناحيها الأماميين بقع زرقاء غامقة كثيرة ومبعثرة كما توجد على الصدر المغطى بالوبر الأبيض ست بقع زرقاء متتابعة. هناك فارق بين حجمي الأنثى والذكر فالأنثى تبدو أكبر حجماً مع قرون استشعار خيطية. وطولها يتراوح بين 5-6 سم . والذكر أصغر حجماً مع قرون استشعار نشيطة يتراوح طوله بين 3.5 – 4 سم بين طرفي الجناح.

ب‌- اليرقة : أسطوانية الشكل بيضاء مائلة إلى الاصفرار مع وجود عدد من النقاط السوداء على كل حلقة من حلقات جسمها. رأسها أسود وكذلك الحلقة الأولى من صدرها يتراوح طولها عند اكتمال نموها بين 5-6 سم.
وصف أعراض الإصابة:
وجود ثقب أو أكثر على ساق الشجرة المصابة أو فروعها تسيل منه عصارة نباتية مع تجمع نشارة الخشب الممزوجة بإفرازات اليرقة حول الثقب وتحته مباشرة عندما تكون الإصابة على الساق وإذا كشف الثقب وجد نفق صاعد إلى الأعلى انطلاقاً من مكان الثقب متوسط طوله 3.5 سم.

كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الفراشات خلال فصل الربيع ويستمر ظهورها خلال فصل الصيف على فترات تبعاً لاكتمال نمو أطوارها في أنفاقها. وهي ليلية بمعنى أنها تنشط ليلاً وتختبئ نهاراً. تتزاوج وتضع الأنثى البيض منفرداً غالباً في شقوق الساق. تبدأ اليرقة الصغيرة الناتجة عن الفقس بحفر نفق صاعد أولاً تحت سطح القشرة ثم في عمق الخشب. هذا النفق يتصل بالمحيط الخارجي بواسطة ثقب مفتوح تدفع منه اليرقة ماتفرزه من برازها ممزوجاً بنشارة الخشب. في هذا النفق الذي يبلغ طوله عادة 30 سم تقضي اليرقة صيفها وخريفها وشتاءها ثم ربيعها الثاني لتظهر بعد ذلك فراشة كاملة تعيد السيرة نفسها.
أماكن تواجدها:
كيرقة بمختلف أطوارها في الأنفاق التي تصنعها لنفسها سواء تحت القلفاو في عمق الخشب. وكفراشة تطير خلال الليل وتختبئ في ساعات النهار ولتأثير الضوء عليها تستعمل المصائد الضوئية لجذبها وجمعها وبالتالي تحديد مواعيد ظهورها.
أضرارها:
تكون نتيجة الأنفاق التي تحدثها اليرقات تحت طبقة القلف وفي عمق الخشب لساق الشجرة أو فروعها مما يسبب ضعف السوق والفروع وتعرضها للكسر للسهل وخاصة عند وجود أكثر من نفق فيه وتعذر جريان النسغ فيها بشكل صحيح.
العلاج:
1- تأمين نمو سليم وقوي للأشجار عن طريق تنظيم العمليات الزراعية اللازمة لها كالتسميد والتقليم والأرواء في أوقاتها المحددة.
2- المراقبة المستمرة للأشجار وفي حال العثور على إصابة ما على الساق المسارعة إلى قتل اليرقات داخل أنفاقها باستعمال سلك طويل معقوف الرأس.
3- وضع قليل من مادة الباراديكلوروبنزين أو البنزين في مدخل الثقب بعد التأكد من وجود اليرقة الحية في الداخل ( يمكن معرفة ذلك بوجود نشارة من الخشب عند مسقط الثقب على الأرض). وتسده بمعجون التطعيم أو الطين لمنع خروج الغاز – المتطاير من المادة المستعملة.
4- قطع الفروع في حال وجود إصابة عليها وذلك تحت الثقب مباشرة وحرقها للتخلص من اليرقات والعذارى الموجودة فيها.
5- في حال انتشار الإصابة في الفروع وتعذر قطعها ترش الأشجار الديازينون بمعدل 30-40 غ أو مادة المالاثيون بمعدل 40 غ لكل تنكة ماء.
حفار ساق الصفصاف Cossus cossus T. رتبة حرشفية الأجنحة:
تصيب هذه الحشرة أشجار التفاح والأجاص والكرز والخوخ والدراق والكرمة بالإضافة إلى أشجار الصفصاف وبعض الأشجار الحراجية وتعتبر ذات أهمية اقتصادية في المناطق التي تنتشر فيها زراعة الأشجار المذكورة.
أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: فراشة ليلية بنية اللون غامقة. طولها يتراوح بين 7-8سم بين طرفي الجناحين. تتميز الأجنحة الأمامية بوجود خطوط صغيرة متعرجة وعرضية الجسم مغطى بأوبار كثيفة.
ب‌-اليرقة : لونها أحمر غامق من الظهر وصفراء فاتحة من الجوانب رأسها أسود تتميز بطولها البالغ من 9-10 سم عند اكتمال نموها.
وصف أعراض الإصابة:
وجود أخاديد في عمق الخشب ذات مقطع بيضاوي تتجه هذه الأخاديد من قاعدة الساق إلى أعلى مع وجود براز اليرقة داخلها ممزوجاً بنشارة الخشب ذات اللون الأحمر والمتواجدة على الأرض تحت فتحات الأخاديد مباشرة.
كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الفراشات في نهاية شهر حزيران ويستمر ظهورها حتى منتصف شهر آب وهي نشطة في طيرانها خلال الليل تتراوح وتضع الأنثى بيوضها على شكل مجموعات في شقوق الساق. تفقس البيوض وتدخل اليرقات الناتجة عنها منفردة أو مجتمعة إلى طبقة ماتحت القشرة للتغذي وتبقى هناك حتى الربيع القادم حيث تبدأ بالدخول في عمق الخشب ويكون طولها آنذاك بين 2-3 سم وتعيش في أخاديد هناك حتى الربيع الثاني لتعذر وتخرج حشرة كاملة.

أضرارها:
تشمل الأضرار الأخاديد الكبيرة المتعددة التي تحدثها اليرقات حتى اكتمال نموها في سوق الأشجار والأغصان الكبيرة وهي تفضل الأشجار التي أصابها ضعف نتيجة الإهمال أو قلة الإرواء فتزيدها ضعفاً وقد تسبب موت الشجرة بكاملها إذا ما ازداد عدد اليرقات في الساق الواحدة.
العلاج:
نظراً للتشابه بين هذه الحشرة وسابقتها حفار ساق الأجاص تتبع في المعالجة التدابير الواردة لمكافحتها.
حفار سوق الحور Aegeria apiformis cl. رتبة حرشفية الأجنحة:
تعتبر هذه الحشرة من الحشرات الحراجية وتصيب أشجار الحور بصفة رئيسية كما تصيب أشجار الصفصاف وتحدث أضراراً لها حيث وجدت في أماكن زراعتها.
أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: فراشة ولكن بدون حراشف وبأجنحة شفافة تشبه الدبور بشكلها الخارجي سريعة الطيران طولها مابين طرفي جناحيها 3.5-4 سم رأسها أصفر وقرون استشعارها سوداء من ظهرها وحمراء من خلفها صدرها رمادي غامق مع شريط أزرق ضيق في أعلاه وبقعتين صغيرتين صفراويتين في وسطه. البطن أسود مع وجود ثلاث شرائط صفراء عرضية عليه.

ب‌-اليرقة: بيضاء اللون مع وجود بقع سوداء صغيرة موزعة بشكل منتظم على حلقات جسمها رأسها أسود وطولها 4 سم بعد اكتمال نموها.
وصف أعراض الإصابة:
تأخذ الإصابة شكل أنفاق تمتد من ساق الشجرة تحت القشرة وتتصل بالخارج بواسطة ثقب قطره 5 ملم يخرج منه خيط رفيع من نشارة الخشب بلونها الأحمر.
كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الفراشات في أواسط شهر حزيران ويستمر ظهورها خلال شهر تموز. تتراوح وتضع الأنثى بيوضها إفرادياً في شقوق الساق وغالباً وفي أسفل الجذع تدخل اليرقات الناتجة عن البيوض داخل القشرة ومنها إلى الخشب حيث تحفر خنادق فيه تمضي فيها ماتبقى من فصل الصيف وكذلك الخريف والشتاء والربيع وأوائل الصيف الثاني لتبدأ بعد اكتمال نموها بالتعذر في غرفة صغيرة قرب القشرة ثم لتخرج منها حشرة كاملة خلال شهري حزيران وتموز.
أضرارها:
تحدث الأضرار كنتيجة لحفر الأنفاق تحت القشرة وفي داخل الخشب من قبل اليرقة التي تتغذى على محتوياته حتى اكتمال نموها وهذا مايسبب ضعفاً في ساق الشجرة ويسهل انكسارها وخاصة منها أشجار الحور.
العلاج:
يمكن معالجة الحشرة في حال الضرورة يرش جذوع الأشجار المعرضة للإصابة بأحد مواد الديازينون بنسبة 40 غ لتنكة الماء أو د.د.ت الزراعي بنسبة 100 غ لتنكة الماء وذلك في مواعيد ظهور الحشرة الكاملة وقبل التزاوج ووضع البيض.
حفار ساق الخوخ Ptosima flavoguttata H. رتبة غمدية الأجنحة:
تصيب هذه الحشرة أشجار الخوخ وخاصة منها الأنواع البرية وتلك التي أصابها – الإهمال أو عدم انتظام الإرواء والمزروعة في الأراضي التي ترتفع فيها كمية الكلس ويقل انتشارها في البساتين الواقعة في المناطق الرطبة.
أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: خنفساء متطاولة الشكل سوداء اللون تتميز بوجود بقع برتقالية على جسمها بواقع بقعة واحدة على قاعدة الرأس وبقعتين اثنتين متطاولتين على قاعدة الصدر وثلاث بقع عرضية متناظرة على كل من الغمدين طولها من 7-11 ملم.
ب‌-اليرقة : إسطوانية الشكل قريبة الشبه من يرقات الكانوديس وهي تتميز بوجود الحلقة الصدرية فيها أعرض من بقية الحلقات ويبلغ طولها بعد اكتمال نموها 3 سم تقريباً.
وصف أعراض الإصابة:
تتميز الإصابة بوجود ثقوب لايزيد قطرها عن 4 ملم على قشرة الشجرة وخاصة في منطقة الساق هذه الثقوب المستديرة تتصل بأنفاق طويلة متعرجة وغير منتظمة تدخل في عمق الخشب. تكون هذه الأنفاق عادة مليئة ببراز اليرقة ونشارة الخشب الناتجة عن حفرها للأنفاق.

كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الحشرة الكاملة على شكل خنافس خلال شهري نيسان وأيار. وهي تتميز بطيرانها القليل وعدم انتقالها لمسافات بعيدة ، تضع الأنثى بيوضها بعد التزاوج في شقوق سوق الأشجار ثم لاتلبث اليرقة الفاقسة عن البيض أن تدخل خلال القشرة لتحفر تحتها أنفاق غير منتظمة ثم لتمتد في عمق الخشب لأطوال مختلفة. تبقى اليرقات فيها خلال الصيف والشتاء للتحول في فصل الربيع إلى عذارى بالقرب من ثقب الخروج قد تخرج منه لتعاود حياتها أو تبقى فيه لوقت متأخر منه.
أضرارها :
تنحصر الأضرار في الأنفاق المتعددة التي تحدثها اليرقات تحت القشرة وفي عمق الخشب مما يضعف الشجرة وقد يسبب موتها وخاصة منها الأشجار التي أصابها إهمال متواصل في عمليات التسميد والتقليم والإسقاء.
العلاج :
يكون في تنظيم عمليات الإسقاء وتوفير العمليات الزراعية اللازمة لتقوية الأشجار وعدم الزراعة ما أمكن في الأراضي التي ترتقع فيها كمية الكلس في التربة.

حفار ساق التين Batocera ruf – omaculata D رتبة غمدية الأجنحة:
تعتبر هذه الحشرة من حشرات التين الرئيسية حيث تصيب سوق الأشجار الكبيرة منها والصغيرة خاصة القوية ذات العصارة الغزيرة وتنتشر في كافة مناطق زراعة التين في سوريا.
أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: خنفساء زرقاء اللون غامقة كبيرة الحجم ذات قرون استشعار طويلة تزيد عن طول جسمها البالغ من 5-6 سم الفكان قويات ويتميز الصدر بوجود شوكتين جانبيتين بارزتين.
ب‌-اليرقة :بيضاء اللون أسطوانية الشكل رأسها بني غامق ويبلغ طولها عند اكتمال نموها مايقرب من 10 سم.
وصف أعراض الإصابة :
تتميز الأعراض بظهور تآكل في القشرة السطحية لأشجار التين الفتية وكذلك الثمار المشكلة حديثاً وذلك بفعل الحشرة الكاملة. ويظهر تآكل في الطبقة تحت القشرة وأنفاق متعددة في عنق الخشب وذلك يفعل اليرقة كما وتخرج من فتحات الأنفاق خيوط بطول 2 سم مصنوعة من نشارة الخشب المتكتلة والمصبوغة باللون الأحمر تتجمع عند جذع الشجرة.

كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الحشرة الكاملة خلال شهر حزيران وتنجذب خلال طيرانها في الليل نحو الأنوار القريبة منها وتتزاوج وتضع الأنثى بيوضها خلال فترات قد تمتد لأسابيع وبواقع 2-3 بيضة في الليلة الواحدة وذلك ضمن شقوق الأشجار. تبدأ اليرقة بعد الفقس في الغذاء على الطبقة الموجودة تحت القشرة لمدة ثلاثة أشهر تقريباً ثم تحفر أنفاقها في عمق الخشب وتبقى هناك حتى أوائل الصيف الثاني لتخرج حشرة كاملة تعيد سيرتها الأولى.
أضرارها:
تنحصر الأضرار في الأنفاق التي تحفرها اليرقة في منطقة الساق والأغصان الكبيرة ذات القطر البالغ 8 سم وكذلك فيما تحدثه الحشرة الكاملة من تآكل في القشرة السطحية للساق والثمار والحديثة التكوين ويشتد الضرر ليبلغ حد الخطورة عند وجود عدد من اليرقات (6-7) في الساق الواحدة فتموت الشجرة بعد أن يتدنى إنتاجها.
العلاج :
يتركز العلاج في مكافحة الحشرة الكاملة قبل أن تتم عمليات التزاوج ووضع البيض ودخول اليرقات في عمق الخشب وذلك بطريقة جمع الحشرة الكاملة وقتلها منعاً لتكاثرها ولاتفيد فيها المعالجة الكيميائية.

حفار الساق ذو القرون الطويلة Cerambyx dux F. رتبة غمدية الأجنحة:
تصيب هذه الحشرة أشجار اللوزيات والجوز وبعض الأشجار الحراجية وتسبب أضراراً بسوقها وأغصانها الكبيرة.
أشكال الحشرة:
أ‌- الحشرة الكاملة: خنفساء متطاولة الشكل ذات لون بني براق تتميز بطول قرون الاستشعار واتجاهها إلى الخلف . طول الحشرة الكاملة من 3-5 سم وطول قرون الاستشعار من 3-6 سم الصدر خشن المظهر.
ب‌-اليرقة: بيضاء اللون متطاولة مع رأس بني حلقة الصدر عريضة طولها 6 سم تقريباً.

وصف أعراض الإصابة:
وجود أنفاق متعددة في عمق الخشب وتحت القلف مع وجود أكثر من يرقة داخل هذه الأنفاق وكذلك وجود الحشرة الكاملة في حالة سكون في غرفة خاصة بها. تظهر مواد صمغية عند مداخل ثقوق الأنفاق كما تظهر إصابات ثانوية بخنفساء القلف نتيجة ضعف الشجرة.
كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الحشرة الكاملة في أواخر الربيع وأوائل الصيف تضع الأنثى بيوضها في شقوق ساق الشجرة على فترات. تفقس البيوض عن يرقات تثقب طبقة القلف لتغذي ماخلفه ثم تبدأ بالحفر في عمق الخشب وتستمر في عملها هذا لأكثر من عام تدخل بعده طور العذراء في غرفة سكون خاصة بها ثم تتطور لتصبح حشرة كاملة وتبقى في هذا الطور لفترة طويلة تستغرق الخريف والشتاء وفي أواخر الربيع تظهر لتتابع سيرة حياة جديدة.
أضرارها:
وجود الأنفاق في عمق الخشب في الساق وفي الأغصان الكبيرة مما يسبب ضعفها وإصابتها بخنفساء القلف وبالتالي سهولة كسرها.
العلاج:
تتبع في مكافحة هذه الحشرة الطرق الواردة في مكافحة حشرة حفار ساق الإجاص وخاصة فيما يتعلق بتقوية الشجرة واستعمال مادة خانقة كمادة الباراديكلوروبنزين في ملء ثقب اليرقة وسده سداً محكماً بواسطة معجون التطعيم.

خنفساء قلف الأشجارSocolytus rugulosus p. رتبة غمدية الأجنحة:
تعتبر خنفساء قلف الأشجار من الحشرات العامة التي تصيب غالباً سوق وأغصان الأشجار الضعيفة والمهملة أو التي أصابتها حفارات للخشب أخرى قبلها وهي واسعة الانتشار كثيرة الأضرار وتصيب معظم أنواع الأشجار.
أشكال الحشرة :
أ‌- الحشرة الكاملة : خنفساء صغيرة الحجم بنية اللون غامقة مع احمرار خفيف في مؤخرتها. طولها من 2-3.5 ملم يتميز صدرها بوجود نقاط عديدة مبعثرة عليه. وكذلك وجود نقاط تبعاً لخطوط مستقيمة على الغمدين.
ب‌-اليرقة : صغيرة الحجم ، بيضاء اللون عديمة الأرجل مدببة ومقوسة.

وصف أعراض الإصابة:
تتميز أعراض الإصابة بوجود ثقوب صغيرة الفتحات متعددة تشبه ضرب الخردق يخرج غالباً منها خيوط صمغية رفيعة وملتفة. تصل الثقوب عادة بأخدود رئيسي بطول 2-3 سم تتفرع منه وعلى طوله أخاديد ثانوية عديدة وضيقة تقع عمودية أو مائلة قليلاً عليها.

كيف تعيش الحشرة وتتكاثر:
تظهر الحشرات الكاملة خلال شهري نيسان وأيار للجيل الأول وفي آب – أيلول للجيل الثاني. تتزاوج وتضع الأنثى بيوضها في أخاديد عمودية تحت قشرة الساق بعد أن تثقبها تفقس البيوض وتبدأ اليرقات الحية في الانتشار والتوزع في أخاديد تصنعها غالباً عمودية على أخدود الأمهات وقد يبلغ عددها 30-100 . يكتمل نمو اليرقات في هذه الأخاديد ويبدأ جيل جديد تقضي الحشرة شتاءها بطور يرقة الجيل الثاني .
أضرارها:
يباس الأجزاء المصابة نتيجة الأخاديد المتعددة التي تصنعها اليرقات أثناء غذائها على سطح الخشب تحت القشرة والتي قد تسبب في النهاية موت الشجرة المصابة.
العلاج:
1- حماية الأشجار من الإصابات بناخرات الخشب الرئيسية والعناية بها وعدم تعريضها للعطش.
2- في حال استفحال الإصابة وبدء يباس الشجرة المصابة المبادرة إلى قطعها وإحراقها حالاً أو إبعادها لئلا تشكل بؤرة تكاثر للحشرة تنتشر منها إلى باقي أشجار البستان.
3- معالجة الأشجار عند بدء ظهور الإصابة بمادة الديازينون بمعدل 40 غ لتنكة الماء وتكرار المعالجة في حال استمرار الإصابة.

ملاحظات عامة:
تعتبر الحشرات الناخرة للخشب من الحشرات الصعبة المقاومة باعتبار أنها تعيش داخل أنفاقها مختفية عن الأنظار ولايشعر بها المزارع العادي إلا بعد أن تبلغ الإصابات حد الخطر والشجرة حد اليباس . والقاسم المشترك في مقاومتها والتخفيف من أضرارها وخسائرها هو العناية بالشجرة وبمعنى آخر العمل الدائب في المحافظة على صحة الشجرة وقوتها وحيويتها وذلك بتسميدها وتقليمها وتنظيم سقايتها حسب حاجتها. وقديماً قال الشاعر: في أحد شطري شعره ويبقى العود مابقي اللحاء.
وإذا استعرنا الشطر وزدنا على قلنا ويسلم العود ماسلم اللحاء والخشب....



المدير العام
Admin

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://green.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى